Mera's Wedding :Day



من اول ما صحيت من النوم وانا مبسوطة


مبسوطة  عشان النهاردة فرح ميرا


في نص اليوم
 القذافي قتل
عشان يوم فرح ميرا لازم يبقي يوم تاريخي
يالا 
Rest in Hell !


20/10
دا يوم مميز اوي
من الافراح القليلة اللي حضرتها وكنت مبسوطة من قلبي بجد
كنت فعلا فرحانه
اول مره عيني تدمع في فرح في حياتي



كنت اوي مستنية اشوفها بالفستان الابيض
ولما شوفتها بجد مكنتش عارفه  اعبر عن احساسي  بيها
ولحد دالوقتي مش عارفه
بس


 ميرا
عروسة من الجنة
لابسه فستانها الابيض الجميل
وايشاربها الطويل
غسله وشها
وجاية الفرح
"مش حطة ماك اب برضو!!"

وبدا كانت قمة في الجمال
وقمة  في الشياكة والرقة


فرحتها كانت بجد
ملائكية 
جميلة
راقية
هي فعلا عروسة من الجنة


بجد

لو قالولي مين تعتقدي انه من اهل الجنة
في الناس اللي شوفتيهم في الارض
مش هتردد في اني اقول مروة
<3  <3  <3





فرحها
مش فرح تفتكره بصورة
!
لكن فرح لما تشوف صورة 
تحس  بقيمة
..
قيمة تفضل راسخة في قلبك
وتجسدلك الف صورة
وصورة


فرح يبدا بقران
وينتهي بالنسبه لي 
باني اقول
" لا اله الا انت سبحانك اني  كنت من الظالمين "
عشان بعده كنت حاسه جدا بتقصيري في حق رربنا


ميرا انت دائما
بالنسبة ليا
التطبيق الراقي
اللي يدلك 
علي روعة الفكرة 
مش بالكلام
لكن
لما تشوف روعة التطبيق
..
وعمرك ما كانت ليا
فكرة تتمني تطبيقها


مش  بنسي ابدا في امبرس
ميرا
 لما كانت بتعمل الحاجات اللي بتمني حد يعملها
حتي من غير ما اطلبها
انا كنت بصه عليها وهي في الكوشة طول الوقت
وفرحت اوي لما حسيت انها محتاجه حاجه
وروحت لها
فطلبتها مني
:D


انا جدا كنت عايزه اوصلك لحد بيتك
وجدا مكنتش عايزه امشي بجد 
ولما قولتيلي استني شوية
مكنتش عارفه اقولك لا
وجديا انا  كان نفسي استني لاخر لاحطة في الفرح
:S


ميرا
بحبك
بحبك في روح الله
علي غير ارحام بيننا ولا اموال  نتعاطها


بارك الله لكما
وبارك عليكما
وجمع بينكم في  خير
ورزقكم الذرية الصالحة 
يارب

أتأذن لي بالزني!


عارفه ان في ناس كتير اوي هتستغرب
بس دا بجد الحقيقة
انا جدا بحترم الحد اللي قال
"اتأذن لي بالزني"
بجد والله العظيم مش بهزر
 تنتقدني او لا
انا جديا علي قناعه تامه بدا
والبوست دا ممكن تكمله بس لو عايز تعرف ليه!

عذرا
اكرر
البوست دا ممكن تكمله بس لو عايز تعرف ليه!




طيب من غير عصبية
سيبك من المقدمة
ونبدا من اول وجديد
غربل مشاعرك وسيب الغضب  والتعصب بره

ويالا نبدأ



معظم الناس لو سالتوهم
ايه اكتر معاصي بغضا لك؟!
هيقول حاجه من الكبائر (قتل .. زني .. سرقة .. وهكذا)
وانا هنا هتكلم 
عن الزني



بس الاول ينفع تسال نفسك انت في انهي نوع من الانواع الاربعه دي قبل ما تكمل البوست!
1.      يكرهون المعصية         +        ويكرهون  فاعلها
2.      يكرهون المعصية         +     ولا يكرهون فاعلها
3.      لا يكرهون المعصية      +         ويكرهون فاعله
4.      لا يكرهون المعصية      +      ولا يكرهون فاعله
نجاوب قبل ما نكمل البوست من فضلكم

ها انهي نوع انت؟
رقم كام؟
 1 وله 2 وله 3 وله 4؟!
من فضلك حدد اجابتك قبل ما تكمل قراءه


لا بجد بقي
 متمشوش علي الكلام وخلاص
انت رقم كام؟
1 وله 2 وله 3 وله 4؟!



اختارت انت نوع من الاربع انواع اللي فوق
؟!
ها انهي نوع




طيب
اقول انا رأيي بقي












أولا: عنه هو
شاب
احسبه تقي
يريد اتباع الله ورسوله
يسال  ................
قائلا
اتأذن لي بالزنى!



ليس فقدان للحياء
 ولا قله ادب
 ولا شي من هذا القبيل
فقط هو يريد ان يمارس شهواته
 تحت مظلة دينية
لانه تقي
يحب اتباع كلام الله ورسوله
ويجدها بداخله حاجه ملحه
ولا انكر انه ربما يسال كنوع من الاستسهال
فهو لا يريد ان يكبح شهواته او يحارب نفسه
غير انه علي ما اعتقد لا يستطيع نفقات الزواج
فهو يريد ان يسير الدين علي ما يهوي
لانه يري انه من الصعب عليه ان يسير هواه علي ما شرع الله












تانيا: الناس
من كانوا متواجدين 
اثناء افصاحه عن سواله
صاحوا فيه
فهم يحدثون انفسهم ان
هذا لا يصح
ربما قائلين في انفسهم
ازاي تقول كدا
عيب تسال هذا السوال
فين حيائك
ميصحش يعني
تأدب
تحتشم
احترم نفسك باحترام ما حرم الله
وبالطبع 
متعجبون
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!












ثالثا: رسوال الله

عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : أن غــلاماً شاباً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يانبي الله اتأذن لي بالزنى ؟؟

فصاح الناس به ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : قربوه أدن ، فدنا حتى جلس بين يديه ، فقال عليه الصلاة والســلام : أتحـبـه لأمــك ؟

قال : لا ، جعلني الله فـداك
قال : كذلك الناس لايحبونه لأمهاتهـم ، ثم قال : أتحبه لأبنتك ؟
قال : لا ، جعلني الله فــداك
قـال : كذلـك الناس لايحبونه لبناتهم ، ثم قال : أتحبه لأختك ؟؟
قال : لا ، جعلني الله فــداك
قال : كـذلك الناس لايحبونه لاخواتـهــم .
وزاد الراوي ابن عوف : حتى ذكر العمة والخالة وهو يقول : فكل واحـدة لا ، جعلني اللـه فداك
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : كذلك الناس لايحبونه .
ثم وضع الرسول صلى الله عليه وسلم يده على صـدره وقال :
" اللهم طهـر قلبه واغفر ذنبه واحصن فرجه "
فلم يكن شيء أبغض إليه من الزنى 















رابعا: انا
مش بدعي للفجور
ومقتنعه ان الشاب دا محترم
وكمان محظوظ لانه
كان عنده الرسول يضع يده علي صدره بحنانه الفريد
فيحرك قلبه الي التقوي

ومقتنعه تماما ان عشان مجتمعنا يتصلح حاله وعشان الكبائر تتلغي من مجتمعنا
لازم الشريعة تطبق
مقتنعه بالقصاص 
بأن تقطع يد السارق 
وبالطبع بان يرجم ويجلد الزاني
وهذا الحال في الكبائر 



وعن المعصية
انا من من 
يكرهون المعصية 
     +    
 ولا يكرهون فاعلها

اعتقد ان الناس ترأف بيه
يسلكه معه اسلوب رسول الله  في الدعوة في تقبل الاخر
حتي ان جاءه من يسأله
ان يأذن له بالزني



وان كان دا حال الرسول في الزنا
في كبيرة من الكبائر
فما حاله في معالجه 
المعاصي
والرفق بالعصاه




انا بكره التدخين
بس مش بكره اللي بيدخن
وفيا اتعامل معاه

بكره الكدب
ومبحبش حد يكدب عليا
بس لو حد كدب عليا
فيا اسامحه

فقط رفقا بالعصاة في تعاملنا
ليس ترفعا منا
ولا كمالا ك كمال رسول الله
ولكن
كلنا عصاة وان اختلفت درجه عصياننا


وربما فقط انت حملت بين قلبك
 فضائل لم تختبر
فلم تجلس من قبل بين اناس يشربون الخمر وكانه البيبسي
قائلا بكل قوه
 انا لا اشرب 
وتمنيت من كل قلبك لهم الهداية



مهلا
فقليل من التقبل
يخلق كتيرا من الحب
والرغبة الصادقة في الاصلاح

There was an error in this gadget